عيناتا

 

عيناتا

 

 

يتواجد في بريطانيا من بلدة عيناتا كل من:

وسام خزعل – حسين إبراهيم – علي ايوب – حسن قعفراني – علي حمودي – إيمان إبراهيم – خضر غانم - حسين غانم - رياض سمحات - مها سمحات - عماد غانم - علي غانم - عماد غانم - ماجدة وهبي - عباس نصرالله - فاتن سعد - علي نصرالله - لانا نصرالله - اسامة نصرالله- ماجدة نصرالله - عادل نصرالله - محمد وهبي - مها فضل لله  - محمد سمحات - داليا حمادة - موسى درويش - وفاء حمادة - أحمد درويش - حسين درويش - إبراهيم درويش - حسن درويش - لطفي غانم - حسان إبراهيم - ماي درويش - يوسف إبراهيم - تيسير نصرالله - بسام نصرالله - حبيب خنافر - نعمات حيدر - علي خنافر - أديب خزعل - علي قعفراني - محمد قعفراني - محمد عبد الامير نصرالله - محمد درويش - سامر خنافر - نبيل خنافر

 

عيناتا هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء بنت جبيل في محافظة النبطية.

"عيناتا" تعني عيون الماء وربما هي عين عطا أو آطا ويقال ان احد الامراء ويدعى آتا اصيبت عينه أثناء معركة شارك فيها على أرض البلدة فسمي المكان نسبة إلى عين آتا (عين آتا) ثم ادغمت اللفظة وأصبحت "عيناتا".

تحدها من الشمال كونين ومن الشمال الغربي الطيري ومن الجنوب الغربي بنت جبيل ومن الجنوب الشرقي عيترون بينما تتسع اراضيها حتى حدود محيبيب وشقراء وبرعشيت وحرش الطيري..

تصل إليها من بيروت عن طريق: صيدا - صور - تبنين - معبر بيت ياحون - كونين - صف الهواء (بنت جبيل) - عيناتا (120 كلم).

ويمكنك الوصول إلى البلدة عن طريق النبطية - معبر كفرتبنيت - دير ميماس - كفركلا - العديسة - ميس الجبل - عيترون - بنت جبيل - عيناتا (152 كلم) استثنائيا.

ومن المصنع اللبناني عن طريق : حاصبيا - جديدة مرجعيون - بنت جبيل - عيناتا (92 كلم).

اما بالنسبة إلى تضاريسها فهي عبارة عن واد منبسط تحيطه اربع هضاب اعلاها هضبة الفريز شرقا وتتفاوت معها في العلو هضاب: السدر غربا، المطيحنة جنوبا والسلاسل شرقا. والجدير ذكره ان اودية عدة تفصل البلدة عن القرى التي تحدها ما عدا سهل منبسط يصلها إلى عيترون ومحيبيب.

مناخها منعش معتدل صيفا وبارد في الشتاء، ترتفع البلدة عن سطح البحر حوالي 800 م

يبلغ عدد سكانها  13000نسمة.

السياحة

تكثر المعالم الأثرية الرومانية وما شابه في منطقة الفريز التي تعتبر من اعمال عيناتا حيث وجدت قبور وتوابيت ومغاور وابار كثيرة قديمة فتحاتها من الحجارة المنقوش عليها.

وورد في كتاب "اعرف لبنان" انه وجدت بعض القطع النقدية الذهبية والاواني الخزفية في بعض المغاور القديمة كما حفر على مدخل هذه المغاور خمس درجات في الصخر تنتهي إلى قاعة مربعة يبلغ طولها حوالي 4 امتار تقريبا وهي مقسمة بطريقة هندسية إلى قبور عدة طول الواحد منها 2 متر وعرضها 1 متر..